منتدى ملوزة الحبيبة

منتدى ملوزة الحبيبة

منتدى ملوزة
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
التوقيت
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 17 بتاريخ الإثنين يونيو 17, 2013 9:09 pm
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
LACAMORA_MELOUZA
 
غنوة
 
وردة ملوزة
 
دنيا زاد
 
عاصي
 
YeBDa
 
بائع الحبوب
 
youcef28
 
ندى
 
ولد مسيلة
 
المواضيع الأخيرة
» قصيدة الخاتم 4 اجزاء
السبت مارس 23, 2013 5:21 pm من طرف biba

» كتاب أناشيد مدرسية للأطفال
الجمعة يناير 20, 2012 12:02 am من طرف abdelli

» إلى الطلبة المقبلين على البكالوريا شعبة العلوم
السبت ديسمبر 24, 2011 4:04 am من طرف AlgeriaB10

» طب طب طاب هل من مرحب
الخميس يوليو 14, 2011 2:27 pm من طرف امة الرحمن

» صور لأجمل النساء ستنال اعجابكم !!!
الإثنين مايو 09, 2011 3:29 pm من طرف Admin

» التلاسيميا وعلاجها بالطب البديل
الإثنين مايو 09, 2011 3:26 pm من طرف Admin

» طــــلب تـرحــــيب
الإثنين مايو 09, 2011 3:24 pm من طرف Admin

» جئت إليكم مع زخات من المطر فهل من مرحب
الإثنين مايو 09, 2011 3:23 pm من طرف Admin

» مقولات شكسبير الشهيرة
الجمعة أبريل 08, 2011 5:09 pm من طرف شكسبير


شاطر | 
 

 لا ترمي بحجر يصعب عليك رده

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
youcef28

avatar

عدد المساهمات : 121
تاريخ التسجيل : 22/02/2010

مُساهمةموضوع: لا ترمي بحجر يصعب عليك رده   السبت أبريل 10, 2010 6:44 pm

كان هناك طفل كثير الغضب، أعطاه والده كيسا مليئا بالمسامير وقال له: قم بطرق مسمار واحد في سور الحديقة في كل مرة تفقد فيها أعصابك أو تختلف مع أي شخص. في اليوم الأول قام الولد بطرق 37 مسمارا في سور الحديقة، وفي الأسبوع التالي تعلم الولد كيف يتحكم في نفسه وكان عدد المسامير التي يطرقها ينخفض يوميا، اكتشف الولد أنه تعلم بسهولة كيف يتحكم في نفسه أسهل من طرق المسامير على سور الحديقة. في النهاية أتى اليوم الذي لم يطرق فيه الولد أي مسمار في سور الحديقة. عندها ذهب ليخبر والده أنه لم يعد بحاجة إلى أن يطرق أي مسمار. قال له والده: الآن قم بخلع مسمار واحد عن كل يوم يمر بك دون أن تفقد أعصابك. مرت عدة أيام وأخيرا تمكن الولد من إبلاغ والده أنه قد قام بخلع كل المسامير من السور. أخذ الوالد ابنه إلى السور وقال له : ”بني قد أحسنت التصرف، ولكن انظر إلى هذه الثقوب التي تركتها في السور لن تعود أبدا كما كانت“ عندما تحدث بينك وبين الآخرين مشادة أو اختلاف وتصدر منك بعض الكلمات السيئة، فأنت تترك جروحا بالغة في أعماقهم. كما أنك تستطيع أن تطعن شخصا ما ثم تخرج السكين من جوفه، ولكن تذكر أنك تركت جرحا وأثرا من الصعب أن يزول. إن الإنسان إذا تلقى صفعة على وجهه أمام الناس. فإن الألم الأقوى هو الجرح الذي علق في النفس من جراء وجود آخرين أي أن الجرح النفسي أكثر عمقا من الضرب المادي. ولذلك قال المثل: لا ترمي بحجر يصعب عليك رده. أي أن الندم الذي يمكن أن يقع بعد الجرح لا جدوى منه لأن الجرح باق.
والأفضل كان في ألا نلجأ إلى السلوك الذي يؤذي الآخرين ويؤذي مشاعرهم. إن سلوك الإنسان تتحكم فيه ثلاثة أشياء. يتحكم فيه إما الانفعال. أو الحركة أو التفكير. فكلما جعلنا الانفعال يتحكم في سلوكنا إلا وندمنا ندما شديدا لأن الانفعال ورد الفعل غالبا ما يؤدي إلى الكوارث العظمى. أما الحركة فهي على الأقل أفضل بكثير من الانفعال. فالحركة هي أن لا نبقى واقفين في مكان الغضب لأن وقوفنا يدفعنا لرد الفعل العنيف كالضرب بشيء أو التهجم إلى غير ذلك. ولهذا فالحركة هي أن نغير من الهيئة التي كنا عليها وقت الغضب. أي أن نجلس إن كنا واقفين أو نعد من واحد لعشرة حتى نشغل تفكيرنا بشيء آخر غير الرد والانتقام. أو نلجأ إلى الوضوء كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إذا غضب أحدكم فليتوضأ فإن الوضوء يطفئ الغضب كما يطفئ الماء النار".
ومجرد التفكير في الوضوء يجعل الإنسان دائبا في حركة ومتنقلا من وضعيته الأولى إلى وضعية مغايرة. وهذه الحركة من شأنها أن تربح الوقت للعقل ليبدأ في التفكير الرزين والمركز. فيجد الحل الذي غالبا ما يكون مقبولا وحكيما وبدون أدنى خسائر. أما التفكير فهو أرقى متحكم في سلوكنا. حيث ردنا على المعتدي يكون في منتهى اللباقة والهدوء لكنه لادغ إلى درجة لا يستطيع الآخر أن يرد مرة أخرى بل لا يملك إلا أن يطأ رأسه منكسرا مهزوما. ومن أمثلة ذلك أن رجلا ذهب إلى جزار وطلب منه أن يبيعه أربعة أرطال من العظم. فقال الجزار متهكما: وهل ستقيم وليمة للكلاب؟ فرد الرجل ببرودة: وهل لم تصلك الدعوة بعد؟ كما يحكى أن رجلا قد مات حماره. فاجتمع الجيران للتهكم عليه فاشتروا سكرا وذهبوا لتقديم العزاء في الحمار. فأول شيء فعله الرجل هو أخذه للسكر. وبعدها قال معتذرا لجيرانه: معذرة لم أكن أعلم أن للمرحوم عائلة كبيرة. وقد جاء رجل لأبي نواس فقال له: أبشر يا أبا نواس لقد ولاك الحاكم ولاية. فقال أبو نواس: ويحك أفصح. فقال الرجل ساخرا ومتهكما: لقد ولاك على ولاية القردة والخنازير. فكان من أبي نواس إلا أن قال للرجل: إذن فاسمع وأطع. كما يحكى أن رجلا جاء إلى جحا وقال له: معذرة يا جحا لقد عرفت حمارك ولم أعرفك. فقال جحا: لابأس، فالحمير تعرف بعضها. يلاحظ من خلال هذه الأمثلة، والأمثلة مثلها كثير، أن المتهكم الظالم هو الذي يتلقى الضربة القاضية ويكون عاجزا تماما عن الرد. في حين يكون صاحب التفكير المنتصر الأول والأخير في معركة التهكم والاستفزاز. وكثيرا ما يؤدي عدم حسن إدارة الغضب إلى الاقتتال بين الناس. أما آن لنا أن نتدرب على مهارة حسن إدارة الغضب حتى نحقن الدماء ونجعل العقول أكبر من أن تقع فريسة غضب من أجل أتفه الأسباب والتي قد تفقد الإنسان أغلى الأشياء كروحه في الدنيا ورضا الله في الآخرة؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
دنيا زاد



عدد المساهمات : 197
تاريخ التسجيل : 18/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: لا ترمي بحجر يصعب عليك رده   الأربعاء مايو 26, 2010 5:51 pm

موضوع يلامس واقعنا، فنحن شباب أصبح يفقد اعصابه على أقل شئ و الكلمة السيئة أصبحت عادية في معاملاتنا مع بعض دون المراعاة لمشاعر الآخرين..
موضوع جميل و معاش و فيه من العظة الكثير مشكووووووووووور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاصي

avatar

عدد المساهمات : 157
تاريخ التسجيل : 17/02/2010
الموقع : المسيلة

مُساهمةموضوع: رد: لا ترمي بحجر يصعب عليك رده   الإثنين مايو 31, 2010 12:50 am

و الله اب حكيم يعرف كيفاش يعلم ابنو الدروس من اخطائه
الله يهدي الشباب
مشكور موضوع في الصميم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لا ترمي بحجر يصعب عليك رده
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ملوزة الحبيبة :: المتفرقات :: قسم مواضيع عامة-
انتقل الى: